الإثنين 6 ديسمبر 2021 09:48 مـ
اليمن مباشر
فنون

شريف عامر ينجو من حادث سير

اليمن مباشر

نجا الإعلامي المصري الشهير شريف عامر من حادث سير على طريق محور 26 يوليو بالقاهرة.

وقال "شريف" خلال تقديمه برنامج "يحدث في مصر" المذاع عبر قناة "إم بي سي مصر" مساء أمس الخميس، إن الحادث يمكن أن يحدث في لحظة وإن سيارة اصطدمت بسيارته من الخلف، لافتًا إلى انتباهه قبل الحادث.

وأضاف :"أنا كنت منتبه وعملت كل حاجة صح، عشر الثانية أنقذ حياة ناس كانت معدية قدامي، فحد لبس فيا من ورا، إحنا بنتصور إن الحادثة بعيد عنا، ونهدي ونتعظ بعد الحادثة مباشرة ونمشي بأدب وننسى إن الحادثة ممكن تحصل لينا".

وعلق "عامر" على الحادثة بعد انتشار الأخبار عنها، وكتب عبر حسابه بتويتر قائلا:" هو في إيه يا جماعة؟، إعلان هام: ماذكرته في الحلقة عن حادث تعرضت له صباحا ، كان في سياق تحذير الناس من الحوادث التي تحدث في لحظة زي ماحصل مع ناس على محور صفط، اما انا و من كان معي، ومن حولي بخير وربنا نجا الجميع، كفاية كفاية أكشن كده بقى علشان استويت، تصبحوا لى خير".

يذكر أن شريف عامر أثار الجدل مؤخرا بعد حلقته مع محمد الملاح المعروف إعلاميا بـ "المحلل الشرعي" الذي كان قد أعلن في لقاء سابق مع الإعلامي المصري أنه تزوج 33 مرة كمحلل شرعي.

إلا أن محمد الملاح فجر مفاجأة في الأيام الأخيرة حول تصريحاته التليفزيونية، وقال: أنا عايز أقول الحقيقة للناس كلها، أنا لم أتزوج 33 مرة خلال عملي كمحلل شرعي، ورفعت دعوى قضائية لتكذيب تصريحاتي التليفزيونية عن وظيفة المحلل الشرعي، وحصلت على وعد بأنني سأكون نجمًا لامعًا بظهوري في التلفزيون للحديث عن هذا الأمر، وأنا أعمل موديل إعلانات في الأساس"، وذلك في مداخلة هاتفية مع الإعلامي سيد علي، في برنامج "حضرة المواطن" عبر قناة "الحدث اليوم".

وأضاف محمد الملاح: لن أتحدث في هذا الأمر إلا بوجود المحامي الخاص بي كي لا أقع في أي مساءلة قانونية.

ورد "شريف" على تلك التصريحات عبر حسابه الرسمي بموقع التدوينات الصغيرة تويتر، قائلا: "وصلني الآن رابط طويل به كثير من الأكاذيب، عند هذه النقطة، يأخذ الموضوع شكل آخر".

وأضاف: "نحن نعيش في دولة، وعند الاختلاف، يلجأ الأطراف إلى القانون، لا البيانات ولا إلقاء الاتهامات على مواقع التواصل".

وتابع شريف عامر: "من الآن يتحمل كل طرف مسؤولية أقواله وأفعاله، إن في مصر قضاة.. رحمنا ورحمكم الله".

ثم عاد وغرد مرة أخرى، قائلا:" ممتن فوق الوصف لكثير من الكلمات الطيبة ، و شهادات من أحب و أعرف ، و من أتشرف بمتابعتهم ولا أعرفهم شخصيا، أرجو فقط ألا يفسر عدم ردي بتجاهل (اعوذ بالله)، فقط احاول تجنب اي اشارة لخطوات قانونية قد تأخذ مسارها، كل المشاعر الطيبة مصدر فخر و اعتزاز حقيقي".

 

القاهرة