السبت 31 يوليو 2021 04:54 مـ
اليمن مباشر
عرب وعالم

العالم يتجاوز 2.5 مليار جرعة ولقاحات أمريكا إلى الخارج خلال أيام

اليمن مباشر

 

مع وصول العالم إلى عتبة 2.5 مليار جرعة لقاح، تستعد الولايات المتحدة لتصدير ملايين اللقاحات إلى الخارج، فيما أطلقت ألمانيا شرارة لإنتاج لقاح «لأفريقيا في أفريقيا»، عبر تقديمها مساعدات لمعهد باستور في السنغال لإنتاج لقاحات.

 

 

 

 

 

وقال مسؤول أمريكي كبير، إن البيت الأبيض سيضع اللمسات الأخيرة على إجراءات تخصيص 80 مليون جرعة من لقاحات كوفيد 19 المصنوعة في الولايات المتحدة كانت واشنطن تعهدت بإرسالها للخارج في الأيام المقبلة.

 

وأكد البيت الأبيض بأن الشحنات ستخرج بمجرد استعداد الدول لاستقبالها. وأكّد جيف زينتس، منسق جهود التصدي لفيروس كورونا في البيت الأبيض، إنّ الولايات المتحدة بدأت بالفعل في شحن الجرعات، مضيفاً أنّ بعضها كان من المفترض أن يذهب إلى كندا الخميس، ويمضي البعض الآخر في وجهته إلى البرازيل خلال الأسابيع المقبلة.

 

بدوره، تعهد وزير التنمية الألماني جيرد مولر بتقديم 20 مليون يورو لمعهد باستور في السنغال لإنتاج لقاحات ضد كورونا، وذلك في ختام جولته إلى غرب أفريقيا. وقال الوزير خلال زيارته لداكار، إنّ الأموال ستكون متوفّرة بحلول أبريل 2022. وأضاف في بيان، أنّ هذا المبلغ يعتبر شرارة أولى لإنتاج لقاح «لأفريقيا في إفريقيا»، معرباً عن أمله في أن تحذو دول أوروبية أخرى حذو بلاده.

 

إلى ذلك، أعلنت إسرائيل، أمس، أنّها ستسلم السلطة الوطنية الفلسطينية، مليون جرعة من اللقاحات قبل انتهاء صلاحيتها، مقابل حصولها على شحنة قادمة من اللقاحات المخصصة للسلطة. وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي ووزارة الصحة ووزارة الدفاع، إن إسرائيل اتفقت والسلطة الفلسطينية على صفقة تبادل لقاحات كورونا .

 

حيث ستحول إسرائيل بموجبه حوالى مليون جرعة ستنتهي فعاليتها قريباً إلى السلطة الفلسطينية»، مقابل تلقي إسرائيل الشحنة القادمة من جرعات اللقاح التي خصصتها شركة فايزر للسلطة الفلسطينية.

 

جرعة ثانية

 

إلى ذلك، أوصت اللجنة الاستشارية الوطنية للتحصين في كندا، الأشخاص الذين تلقوا لقاح أسترازينيكا في جرعتهم الأولى أن يحصلوا على لقاح فايزر/‏ بيونتك أو موديرنا في الجرعة الثانية، وفقاً لإرشادات جديدة.

 

وكانت اللجنة قد قالت سابقاً إن متلقي لقاح أسترازينيكا يمكنهم اختيار ما إذا كانت الجرعة الثانية ستكون من نفس اللقاح، أو أي لقاح «إم آر إن ايه»، لكنها قالت في إرشادات جديدة صدرت الخميس إن لقاحات فايزر أو موديرنا مفضلتان الآن كجرعة ثانية.

 

وفيما أعلنت ألمانيا أنّ نصف سكان البلاد تلقوا حتى الآن جرعة واحدة على الأقل من لقاح كورونا، أعرب الرئيس التنفيذي لشركة «كيورفاك» الألمانية للمستحضرات الصيدلانية الحيوية، فرانتس-فيرنر هاس، عن اعتقاده بأن الانتقادات الموجهة لفعالية اللقاح الذي تعمل الشركة على تطويره ضد فيروس كورونا غير مبررة.

 

الولايات المتحدة واشنطن السلطة الفلسطينية