الأحد 1 أغسطس 2021 06:13 صـ
اليمن مباشر
منوعات

أغرب 6 أماكن بتخبي الناس فيها فلوسها

أيقونة
أيقونة

أثار الفنان المصرى محمد رمضان تفاعلاً واسعًا بمواقع التواصل الاجتماعى، بعد مقطع فيديو رد فيه على قرار التحفظ على أمواله في مصر، نشره على صفحاته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعى.

 

 

وقال «رمضان»: «صحيت النهاردة من النوم على تليفون من البنك قال لى إن الدولة تحفظت على فلوسك، قولت له أنا وفلوسى وبيوتى ولحم كتافى ملك بلدى وأهل بلدى إيه المشكلة يعنى؟».

 

 

وأضاف: «موظف البنك قال لى أنا قولت أبلغك عشان متتحطش في موقف محرج أو تشترى بالفيزا ممكن متلاقيش فلوس. فقولت له الشعبيين اللى زى حالاتى والفلاحين والصعايدة قد ما بيحطوا في البنك قد ما بيسيبوا في بيوتهم.. مستورة»، مختتمًا الفيديو بقوله: «صباح الخير يا مصر».

 

 

بعيدًا عن قصّة التحفظ على أموال رمضان، الملفت ما قاله عن الأماكن التي يُخبئ المصريون فيها أموالهم، فمن الشائع أن يسألك أحدهم «أنت مخبى فلوسك تحت البلاطة؟»، ما يُشير إلى أن البنوك ليست الأماكن الوحيدة لحفظ الأموال لدى المصريين.

 

 

عادةً ما يخبئ الأشخاص أموالهم في أماكن متعددة وغريبة، إليك قائمة بأغرب أماكن تخبئة الأموال حول العالم.

 

 

الأريكة

 

 

هناك قصة تقول إن 3 طلاب جامعيين عثروا على كنز، قيمته 41 ألف دولار، بعدما اشتروا أريكة مستعملة من متجر خيرى.

 

 

بدأت القصة عندما اشترى الثلاثى أريكة بسعر 20 دولارا، لكن بعد أيام قليلة عثروا بداخلها على مظاريف من المال بقيمة إجمالية قدرها 41 ألف دولار. رغم قيمة الثروة الكبيرة، قرروا إعادة الأموال إلى مالكها الشرعى، زوج المرأة التي تبرعت بالأثاث، يمثل هذا المال عقودًا من المدخرات، بما في ذلك أجور من عمل امرأة نامت على الأريكة لسنوات، غير مدركة ما كان بداخلها.

 

 

قررت المرأة مكافأة الطلاب الثلاثة على صدقهم بمبلغ 1000 دولار.

 

 

المعدة

 

 

ساندرا ميلينا ألميدا، امرأة كولومبية تبلغ من العمر 28 عامًا، قررت بعد اكتشاف خيانة زوجها أن تبتلع كل مدخرات حياتها، حوالى 7000 دولار.

 

 

في اليوم التالى، بدأت المرأة تعانى من آلام شديدة في البطن، وتم إدخالها إلى المستشفى دون إخبار الأطباء بالخطأ، وبفضل الأشعة السينية اكتشف الأطباء أن الفواتير تسبب انسدادًا في الجهاز الهضمى.

 

 

خلال الجراحة استخرج الأطباء حوالى 5700 دولار من فئة 100 دولار.

 

 

أيقونة

 

 

لحاف

 

 

في عام 2016، كان على رجل صينى أن يعترف بأنه قد أخفى أموالاً بعد أن اكتشفه كلب.

 

 

مضغ الكلب 3800 يوان بينما كان الزوجان نائمين. عندما استيقظا ووجدا التشابك ممزقًا، نظر الكلب إليهما بعينين بريئتين، لم يكن أمام الرجل خيار سوى الاعتراف بذنبه.

 

 

التليفزيون

 

 

في الثمانينيات من القرن الماضى، أخفى رجل ميراثًا قدره 100000 دولار من والديه داخل جهاز تليفزيون.

 

 

بعد عشر سنوات، افتتح عمال مصنع إعادة تدوير تلفاز الثمانينيات المزعوم، وصُدموا عندما وجدوا كل تلك الفواتير التي تبلغ قيمتها 50 ألف دولار لا تزال موجودة هناك.

 

 

قبل سنوات، نسى الرجل الأموال النقدية الموجودة داخل المجموعة وأعطى التليفزيون لصديقه.

 

 

لم يكن الموظفون ملزمين قانونًا بإعادة النقود، لكنهم فعلوا ذلك على أي حال، عثر ضباط شرطة بارى على الرجل وأعادوا ميراثه. لم يفهم حتى أن المال كان مفقودًا.

 

 

الشرابات

 

 

في عام 2013، عاد رجل في كاليفورنيا، البالغ من العمر 51 عامًا، إلى بلاده، وحاول التهريب إلى الولايات المتحدة ما يقرب من 130 ألف دولار في جواربه.

 

 

مزرعة

 

 

في ذروة حكمه، قام تاجر المخدرات الشهير بابلو إسكوبار بتهريب الكوكايين بمليارات الدولارات شهريًا.

 

 

كان يكسب الكثير من المال لدرجة أنه أنفق 1000 دولار في الأسبوع لشراء حلقات مطاطية لربط المال، اختار حفر نقود حول كولومبيا لإخفاء أمواله.

 

 

اكتشف مزارع كولومبى، يدعى خوسيه ماريينا كارتولوس، بين حفر إسكوبار النقدية بعد أن منحت السلطات كارتولوس منحة قدرها 3000 دولار لبدء مزرعة زيت النخيل في ممتلكات عائلته، أثناء حفر خندق للرى على الممتلكات، ضرب كارتولوس شيئًا غريبًا.

 

 

بعد إجراء مزيد من التحقيق، اكتشف العديد من الحاويات الزرقاء الكبيرة المعبأة باستخدام ما يقرب من 600 مليون دولار نقدًا. من المحزن أن نقول إن المزارع لم يكن قادرًا على الاحتفاظ بالمال منذ أن استولت عليه الحكومة الكولومبية.

 

 

تشير الإحصائيات إلى أن عدد المصريين الذين يمتلكون حسابات بنكية يصل إلى 13 مليون حساب، أي بنسبة لا تتعدى 14 %، وهى نسبة ضعيفة جدًا، علمًا بأنه يوجد في مصر 39 بنكا بعدد فروع 3950 فرعا.