الأحد 26 سبتمبر 2021 04:54 مـ
اليمن مباشر
عرب وعالم

إصابة طفل فلسطيني وصحفية خلال اقتحام قوات الاحتلال المسجد الأقصى

الشرطة الإسرائيلية
الشرطة الإسرائيلية

أصيب طفل وصحفية بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، اليوم الجمعة، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي وقفة أمام المسجد الأقصى المبارك، منددة بالإساءة للرسول، حيث أفادت مصادر فلسطينية، بأن قوات الاحتلال اقتحمت الأقصى عبر باب السلسلة، وأطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط صوب المصلين خلال المسيرة التي انطلقت من الأقصى نصرة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، وردا على إساءة مستوطنين لشخصه الكريم بألفاظ نابية، خلال اقتحامهم باب العامود في القدس المحتلة يوم الثلاثاء الماضي بما يسمى «مسيرة الأعلام»، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية وفا.

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال سيّرت طائرة في السماء، وأطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط صوب المشاركين في الوقفة، ما أدى لإصابة طفل، والصحفية الفلسطينية لطيفة عبد اللطيف.

واعتقلت قوات الاحتلال اثنين من المصلين من ساحات الأقصى، واقتادتهما إلى مركز توقيف بالقدس، واحتجزت عددا آخر من المصلين على مداخل وبوابات الأقصى بعد أن دققت في هوياتهم.

وكان نحو 45 ألف مصل، أدوا اليوم صلاة الجمعة في رحاب المسجد الأقصى المبارك، وسط تشديدات شرطية إسرائيلية على مداخل الأبواب، وداخل حارات وأزقة البلدة القديمة.

كما أصيب 5 فلسطينيين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، اليوم الجمعة، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي على مدخل بلدة بيتا جنوب مدينة نابلس.

وخرج مئات الفلسطينيين عقب صلاة الجمعة على مدخل البلدة المغلق بالمكعبات الإسمنتية منذ أسبوع، والتي دعت إليها لجنة التنسيق الفصائلي في البلدة، حيث تدور مواجهات عنيفة بين المواطنين وقوات الاحتلال، للمطالبة بإزالة بؤرة استيطانية عن قمة جبل صبيح، بحسب السفارة الفلسطينية لدى القاهرة.

وللمرة الثانية منذ انتهاء التصعيد الأخير بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة الشهر الماضي، شن جيش الاحتلال الإسرائيلي في ليل الخميس - الجمعة غارات جوية على مواقع لحركة حماس في القطاع الفلسطيني ردا على بالونات حارقة أطلقت منه باتجاه إسرائيل.

الشرطة الإسرائيلية المسجد الأقصى الاحتلال إسرائيل