الخميس 5 أغسطس 2021 01:00 صـ
اليمن مباشر
تقارير وتحقيقات

أزمة غاز منزلي بمدينة القطن بحضرموت.. والمواطنون أرهقتهم طوابير الانتظار

اليمن مباشر

تشهد مدينة القطن بحضرموت منذ قرابة أربعة شهور أزمة خانقة في توفر أسطوانات الغاز المنزلي في عدد من مناطق المدينة , ويضطر المواطنون لانتظار دورهم في طوابير طويلة منذ الليلة التي تسبق يوم التوزيع للحصول على اسطوانة واحده وبات الظفر بها في بالغ الأهمية خصوصاً لدى كثير من المواطنين الذين يعانون عدم توفر أية أسطوانات أخرى في منزلهم.

ويعاني معظم سكان المدينة من عدم تمكنهم لعدة أيام من اقتناء اسطوانة غاز مما يدفعهم لطبخ وجباتهم الغذائية على الحطب الأمر الذي زاد من معاناة هؤلاء في ظل ظروف اقتصادية ومعيشية صعبة تعيشها أغلب الأسر .

مناشدة

ومنذ ظهور بوادر هذه الأزمة والتي على ما يبدو أنها تتطور تدريجيًا يناشد الكثير من المواطنين السلطات المحلية ومدير محطة تعبئة الغاز ببروج بالتحرك الفوري وضرورة العمل على توفير أسطوانات الغاز المنزلي إلى جانب الكشف عن الأسباب التي تقف خلف ظهور هذه الأزمة بشكل مفاجئ.

وقال عدد من المواطنين الذين وجدناهم في طوابير الغاز :" يبدو اننا سنعود لزمن الطوابير , فكل شيء عندنا بطوابير المحروقات والغاز وبات الحصول على دبة بترول أو إسطوانة غاز من المستحيل مع ان أسعارها خيالية " وأضافوا : " نقضي ليلة كاملة للحصول على إسطوانة غاز , بل ان البعض يأتي متأخراً ويعود خالي الوفاض " لقد ضاع وقتنا ونحن نلهث خلف الطوابير , نناشد السلطة ومسؤولي وحدات ومصانع الغاز توفيره والبحث عن أسباب الأزمة "

توضيح

أمام تلك المناشدات أوضح مدير وحدة تعبئة الغاز ببروج محمد النقيب ان السبب في الأزمة يعود لعطب في الوحدة المركزية بصافر مما أدى الى تقليص المخصص 50% , مشيراً ان حاجة المديرية ل" 32000" إسطوانة غاز ومافوق بحسب تعداد الأسر إضافة الى المطاعم والمخابز بينما ما نحصل عليه لا يتجاوز "16000" إسطوانة في الشهر أي بمعدل ثمان قاطرات في الشهر إذا لم يحدث أي تأخير أو خلل " مضيفاُ بالقول :" لقد طالبنا بزيادة المخصص إلا ان ذلك يكلفنا مبالغ إضافية باهظة نحن في غنى عنها كونها ستنعكس على سعر البيع للمواطن الذي يعاني من السعر الحالي "3500" ريال للإسطوانة " إضافة الى الموازنة التشغيلية للوحدة ومايترتب عليها من أجور ومرتبات "

بارقة أمل

لذلك فقد أعلنت قيادة شركة صافر الانتهاء بنجاح من عملية صيانة مصنع الغاز في وحدة المعالجة المركزية , واكدت بأن عملية الصيانة كانت شاملة للوحدة الإنتاجية والذي سوف تسهم بدورها في رفع العملية الإنتاجية بشكل أكبر ورفد الأسواق المحلية بالغاز المنزلي. واشارت بأن عملية الصيانة تمت باحترافية عالية عبر فرق العمليات والإنتاج التابعة لشركة صافر بقيادة المهندس عبدالسلام العطير وبمتابعة من المدير العام التنفيذي لشركة صافر المهندس سالم كعيتي"