الخميس 9 ديسمبر 2021 06:06 مـ
اليمن مباشر
عرب وعالم

تسريب إشعاع مفاعل نووي في الصين: حكومة هونج كونج تعلن قلقها

المفاعل الصينى
المفاعل الصينى

أثار إعلان الشركة الفرنسية المشغلة لمحطة تايشان للطاقة النووية في مقاطعة جوانجدونج بالصين، حول أنَّها تتعامل مع مشكلة أداء في المحطة؛ الخوف من تسريب إشعاع مفاعل نووى فى الصين، خاصة بعد إصدار الشركة بيانها إثر تقارير إعلامية أفادت بأنَّ المحطة قد تشهد تسرب، فيما قالت زعيمة هونج كونج كاري لام، اليوم الثلاثاء، إنَّ حكومتها قلقة للغاية

وأعلنت زعيمة هونج كونج كاري لام، اليوم الثلاثاء أنَّ حكومتها قلقة للغاية بشأن تسريب إشعاع مفاعل نووى فى الصين والقريب من هونج كونج، وذلك عقب نشر تقارير إعلامية تفيد بأن المحطة قد تشهد تسربا وفقا لوكالة «أسوشيتد برس».

وبشأن تسريب إشعاع مفاعل نووي في الصين أظهرت بيانات من مرصد هونج كونج وإدارات أخرى، أنَّه حتى مساء أمس الإثنين، كانت مستويات الإشعاع في المدينة طبيعية، حسبما قالت كاري لام، في مؤتمر صحفي دوري، كما أظهرت بيانات المرصد أنَّ هذا الوضع ما زال على حاله الطبيعي اليوم الثلاثاء.

واتخذت بكين إجراءات خطيرة، للتعامل مع تقرير عن تسريب في محطة الطاقة النووية الصينية «تايشان»، التي تسهم في ملكيتها، وتشغيلها شركة فرنسية وفقا لتحقيق أجرته شبكة «سي إن إن» الإخبارية الأمريكية

وعن الإجراءات لمواجهة تسريب إشعاع مفاعل نووى فى الصين، أوضحت الشركة الفرنسية، أنَّ هيئة السلامة الصينية رفعت الحدود المقبولة، للكشف عن الإشعاع خارج المحطة من أجل تجنب الاضطرار إلى إغلاقها، وفقًا لخطاب مرسل من الشركة إلى وزارة الخارجية الأمريكية حصلت «سي إن إن» على نسخة منه، وتضمن الخطاب تحذيرًا من «تهديد إشعاعي وشيك» بخصوص المحطة

فيما أعلنت الشركة التي تشغل المحطة القريبة من هونج كونج، أمس أنها تتعامل مع مشكلة أداء، لكنها تعمل حاليًا ضمن حدود الأمان، وذلك في أعقاب تقرير عن تسرب إشعاعي محتمل.

بكين تنفي تسريب إشعاع مفاعل نووى في الصين

ونفت السلطات الصينية مزاعم قناة «سي إن إن»، الأمريكية حول وجود تهديد إشعاعي في أحد المفاعلات النووية الخاصة بها، بحسب وكالة بلومبرج الأمريكية.

وأوضحت الشركة العامة للطاقة النووية في الصين، أنَّ المؤشرات البيئية في مفاعل تايشان وحوله طبيعية

ومحطة تايشان للطاقة النووية مملوكة بشكل مشترك لمجموعة «غوانغدونغ» الصينية للطاقة النووية ومؤسسة الكهرباء الفرنسية متعددة الجنسيات «إليكتريسيتي دو فرانس»، المالك الرئيسي لشركة «فراماتوم»، التي تساعد في تشغيل المحطة.

وتقع المحطة على بعد حوالي 135 كيلومترًا من هونج كونج، ما يعني أن أي تسرب محتمل قد يؤثر على المدينة.

تسريب إشعاع مفاعل نووى فى الصين الصين أمريكا هونج كونج مفاعل نووى فى الصين التسريبات النووية