السبت 6 مارس 2021 03:50 مـ
اليمن مباشر
أخبار اليمن

ناشطة حوثية تفتح على جماعتها وتصفهم بـ ”طالبان”

اليمن مباشر

 

في تصريح غير مسبوق طالبت ناشطة حقوقية موالية لميليشيات الحوثي الإرهابية جماعتها بالاعتذار للشعب اليمني، والكف عن "سلوك تنظيم طالبان الذي تمارسه بحق اليمنيات، خصوصا في العاصمة صنعاء.

 

وقالت رضية المتوكل التي تترأس منظمة "مواطنة لحقوق الإنسان" في منشور لها على صفحتها بفيسبوك مخاطبة مليشيا الحوثي: يجب أن تنشروا رجالكم في شوارعها (صنعاء) لسبب واحد فقط، هو الاعتذار للناس ، الإعتذار لمن صدق وعودكم حين كنتم على أبوابها، والإقتصادية منها بالذات، الإعتذار لمن بقي فيها ومن خرج منها رغماً عنه ، الإعتذار للبطون الخاوية خلف الأبواب المغلقة، وسيول الجوعى والفقراء الذين انتشروا في كل حواريها.

 

وتابعت: عليكم أن تعتذروا لأنكم تسيطرون على السلطة وتحصلون على كل مصادر الدخل المتاحة لمدة سنوات حتى الآن ولكنكم لا تدفعون الرواتب ولا تقدمون أي خدمة ، لا ماء ، لا كهرباء ، لا صحة، لا تعليم ، حتى الأمن بمعناه الحقيقي وليس المتخيل ليس متوفراً. وأشارت إلى أن الحوثيين بدلا من حل مشاكل الناس التي خلقوها انشغلوا " حد النخاع بمعركة الاختلاط التافهه"، مؤكدة " تسمون أنفسكم أنصار الله ولا شيء يشغل فرقكم سوى حركة النساء، وملابس النساء، ولا معركة تعلوا عندكم كما يبدو فوق معركة الاختلاط". وأضافت المتوكل " ليست صنعاء الوحيدة التي تعاني من سلوك الطلبنة ، بقية المحافظات التي تحت سلطتكم أيضاً". ويأتي الانتقاد الأخير لجماعتها بعد أيام من دخول القرار الأمريكي بضم مليشيا الحوثي إلى قائمة الإرهاب، الذي من المتوقع أن يشمل كل الواجهات الاقتصادية والسياسية والحقوقية والإعلامية الداعمة للحوثي. ونشطت المتوكل عبر منظمتها في المحافل الحقوقية الخارجية لتخفيف قبح المليشيا الحوثية والتبرير لجرائمها ، كما أنها وعبر منظمتها عملت نشر الأكاذيب والافتراءات بهدف التشكيك بالأطراف اليمنية الواقفة في وجه ميليشيات الحوثي ، إلى جانب حصولها على دعم إيراني لقيادة حملات حقوقية ضد دول التحالف العربي المساندة لليمنيين.