الإثنين 25 يناير 2021 12:20 صـ
اليمن مباشر
تقارير وتحقيقات

كيف تسهم المخلفات الإلكترونية في علاج الأطفال منمرضى PKU؟

حملة تجميع المخلفات
حملة تجميع المخلفات

أصبحت المخلفات الإلكترونية جزءا لا يتجزأ من التطور التكنولوجي الذي يحيط بحياتنا من كافة الجهات، وتمثل ضررا بالغا في حال عدم التخلص منها بطريقة آمنة، لذا جاء دور بعض المؤسسات في إطلاق أكبر حملة لتجميع المخلفات من المتبرعين في فروعها المختلفة بالقاهرة والإسكندرية، منها مؤسسة مرسال بالتعاون مع مؤسسة تريبل ري المعتمدة من وزارة البيئة في إعادة تدوير المخلفات الإلكترنية والكهربية، وتوجيه عائدها لصالح الأطفال المصابين بمرض الـ PKU، المسمى بيلة الفينيل كيتون ويصيب الطفل في عمر صغير إذا لم يتوفر له علاج في الوقت المناسب من الممكن أن يتسبب في إعاقة حركية.

وتهدف الحملة إلى جمع أكبر عدد ممكن من النفايات الإلكترونية التي تمتلئ بها المنازل وتلحق أضرارًا بالغة بصحة الإنسان قد تصل إلى السرطان، لاحتوائها على مكونات داخلية بالغة الخطورة مثل الرصاص والزئبق.

وتوجه الحملة عائدها من بيع المخلفات الإلكترونية إلى دعم الأطفال المصابين بمرض PKU، وهو مرض وراثي يسبب الإعاقة الحركية للأطفال، ويمكن مساندة الطفل في التعايش معه إذا توفرت له الأطعمة المناسبة (ألبان مخصصة، أطعمة خالية أو منخفضة البروتين).

استقبلت الحملة في بداية أيامها بفرع المعادي ما يزيد عن الـ 300 من الأجهزة الإلكترونية والكهربية، قام المتبرعون بإيداعها في صناديق مخصصة لحفظها بصورة آمنة، وتستمر حتى يوم الخميس الموافق 21 يناير، وتقبل مخلفات الالكترونيات والأجهزة الكهربية صغيرة الحجم، إضافة إلى الموبايل واللاب توب وملحقاتهم.