الإثنين 23 نوفمبر 2020 06:47 مـ
اليمن مباشر
تكنولوجيا

فيس بوك يواجه خطاب الكراهية بأحدث أدوات الذكاء الاصطناعى

فيس بوك
فيس بوك

شن موقع فيس بوك معركة طويلة الأمد ويبدو أنها خاسرة فى بعض الأحيان ضد خطاب الكراهية والمعلومات المضللة التى تنتشر عبر نظامها الأساسى، حيث طرحت الشركة أحدث أدوات ترسانتها الآلية لمكافحة التصيد فى محاولة لكبح جماح المتعصبين والممثلين السيئين على الموقع. ووفقا لما ذكره موقع "the verge" الأمريكى، لاحظ مايك شروبر، كبير التكنولوجيا في الشركة، أن فيس بوك اتخذ عددًا من الخطوات الاستباقية في العام الماضي لمكافحة خطاب الكراهية، وأن هذه الجهود بدأت بالفعل في إظهار النتائج. واتخذت الشركة إجراءات ضد 9.6 مليون قطعة من المحتوى فى الربع الأول من عام 2020، أى ما يقرب من ضعف 5.7 مليون فى الربع السابق. وقال شروبر أمام مجموعة من المراسلين عبر Zoom "من الربع الثالث من العام الماضى إلى الربع الثالث من هذا العام، قمنا بالفعل بأكثر من ثلاثة أضعاف عمليات إزالة المحتوى عبر أنظمتنا الآلية، واكتشاف خطاب الكراهية".

وشهد إنستجرام أيضًا تدفقًا كبيرًا لعمليات الإزالة الآلية فى الربع الأخير، ما أدى إلى مضاعفة معدل الفترة نفسها التي سبقتها. تعد الخطوط الأساسية لتلك الأرقام في حالة تغير مستمر، حيث أوضح شروبر: "لم تكن المعلومات الخاطئة حول COVID موجودة في الربع الرابع من عام 2019، على سبيل المثال، ويمكن أن يكون هناك تغيير كبير في المحادثة أثناء الانتخابات..

لذا ما أود قوله هو أنه يتعين عليك دائمًا إلقاء نظرة على كل هذه المقاييس معًا، من أجل الحصول على أكبر صورة ". كما أنه بالإضافة إلى مجموعة أدوات فيس بوك الحالية بما في ذلك نماذج التعلم الذاتي شبه الخاضعة للإشراف و XLM-R ، كشفت الشركة ونفذت زوجًا من التقنيات الجديدة في حربها ضد انتشار خطاب الكراهية على منصتها.

 

فيس بوك خطاب الكراهية أدوات الذكاء الاصطناعى الذكاء الاصطناعى