الأحد 25 أكتوبر 2020 08:51 مـ
اليمن مباشر
عرب وعالم

رئيس الوزراء البريطاني الأسبق متهم بخرق قواعد الحجر الصحي

توني بلير
توني بلير

اتهمت صحيفة "صنداي تيليجراف" البريطانية، اليوم السبت، رئيس الوزراء البريطاني الأسبق، توني بلير، بخرق القيود الخاصة بفيروس كورونا، بعد فشله في عزل نفسه لمدة أسبوعين عقب قيامه برحلة لمدة أسبوعين إلى الولايات المتحدة عبر رحلة خاصة.
وحصلت الصحيفة على صور لبلير وهو يغادر مطعم في لندن بعد 10 أيام من عودته من واشنطن الشهر الماضي.
وأشارت الصحيفة إلى أنها على علم بأن بلير التمس مسئولي السلطات البريطانية في الـ "وايت هول" من أجل إعفائه من قواعد جائحة كورونا، لكنه لم يتلقى خطابًا رسميًا من الإعفاء من قيود كورونا.
ولفتت الصحيفة إلى أنها ليست على علم بأي إعفاء آخر يمكن أن يكون قد حصل عليه بلير، حيث يدعي أنه نُصح باتباع القواعد خلال حضوره المؤتمرات الدولية، بعد أن سافر إلى الولايات المتحدة لحضور احتفال توقيع اتفاقية السلام بين الإمارات وإسرائيل بالبيت الأبيض.
وأوضحت "صنداي تيليجراف" أن الاستثناءات من حضور المؤتمرات الدولية تنطبق على الدبلوماسيين والموظفين في الهيئات الدولية مثل الأمم المتحدة والممثلين الرسميين في المؤتمرات الدولية الذين "مُنحوا الامتيازات والحصانات"، فيما يعتبر بلير حاليًا مواطن عادي بعد مغادرته منصبه عام 2015.
وأعلنت هيئة الخدمات الصحية البريطانية، في وقت سابق من اليوم، تسجيل 16 ألفًا و171 إصابة جديدة بفيروس كورونا، و150 حالة وفاة خلال آخر 24 ساعة.
وكشفت دراسة حديثة أن الأجسام المضادة التي يصنعها الجسم لمحاربة فيروس كورونا المستجد، والتي يتم اختبارها عن طريق نقل الدم منها كعلاج لمرضى آخرين أكثر خطورة، تتلاشى بسرعة بعد الشفاء.
ووفقًا لصحيفة ديلي ميل البريطانية، درس خبراء من كندا دم ​​مرضى فيروس كورونا المتعافين ، ووجدوا أن مدى دفاعات المناعة ينخفض ​​بعد 6-10 أسابيع من ظهور الأعراض الأولى.

كورونا فيروس كورونا رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير الدراسه الحجر الصحي الإمارات وإسرائيل